منتديات كريزى
يا باشا الرساله دى بتقولك
ان كنت عضو فقم بالدخول
وان لم تكن مسجل لدينا فيشرفنا انك تنضم لاسره اعضاء منتديات كريزى


BY : C@PT!N $M$M
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كل ده علشان جوازة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
EL_No3man
كريزى مبتدىء
كريزى مبتدىء
avatar

عدد المساهمات : 22
نقاط : 10612
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 28
الموقع : بجد مش عارف

مُساهمةموضوع: كل ده علشان جوازة   الجمعة ديسمبر 25, 2009 7:24 pm

وصحيت الصبح
لقتنى نايمه مكاني، وقلت لنفسي شكلي كده امبارح راحت عليا نومه؟


أما أقوم أصلي
الضحى، واروح الكلية، وكان كلام أمي لسه بيتردد في ودانى، وفجأة...


صباح الخير يا
منه، ده بابا كان بيصبح عليا وأنا كأني مش هنا.


مالك يا منه؟


فرديت لا يا
بابا، مفيش حاجه


فقال لي طب
انتى راحه الكليه؟


فقلت آه



قال لي طب
الحقي صلي عشان تلحقى الأتوبيس، وليكى فلوس على الكوميدينو متنسيهاش


شكرا يا بابا،
ولقتنى فعلا هتأخر فصليت ولبست ونزلت


ولما رحت
الكلية لقيت المحاضره هتتأخر شويه، فكانت فرصتي أتكلم مع صديقتي ريهام وارغى عن
اللى جوايا


ازيك يا منه؟


الحمد لله



مالك يا منه
شكلك مش عاجبني


فحكتلها على
اللى حصل امبارح، وسألتها عن رأيها، فردت عليا وقالت:


بصى يا منه،
مامتك من حقها تخاف عليكى، وهيا بس عايزه تطمن عليكى مش اكتر، متكبريش الموضوع
فرديت وقلتلها تفتكري كده.... خلاص


واستريحت بعد
ما اتكلمت مع ريهام، وافتكرت ان الموضوع بالشكل ده انتهى، وبالفعل الموضوع متفتحش
تانى


وفي يوم لما
رجعت من الكلية، لقيت ماما وبابا بيتغدوا، فقعدت آكل معاهم، ماهو من ساعه ما رحنا
الكلية وكل واحد في متاهته الخاصه، والمواعيد اتلغبطت ع الآخر، وحسيت ان في حاجه،
بس كدبت نفسي، لكن اتاكدت لما بصولي وضحكوا.


فقلت: هو في
ايه، بيفكرني بفيلم محمد فؤاد هو في ايه؟ مش تضحكوني معاكم


فردت أمي وقالت
لي إنه جاي لي عريس دكتور، وكأنها بتقول الحمد لله أخيرا.


فقلت في نفسي
هو الموضوع اتفتح تاني؟ هو احنا مش هنخلص؟ بس لو كنت صبرت كنت مقلقتش لأن بابا رفضه


بس المهم سألت
ليه؟ فقالت لي إنه عنده شقه في بيت والده صحيح ملك، بس للأسف اوضتين وصالة، وإن
بابا بيقول صعب ابتدى حياتي في اوضتين وصالة بس، وان ده هيريحنى في بداية حياتي
الزوجية





فقلت يا بابا
هو الواحد في بداية حياته لازم يتعب شويه، عشان ربنا يكرمه ويفتح عليه، ويعرف طعم
النجاح فكان الرد:


إن بابا تعب
كتير في الدنيا، وعايز يشوفنا مستريحين


فقلت يا بابا
ربنا سبحانه وتعالى خلقنا في كبد يعني مفيش حد مستريح.


فماما انتهزت
الفرصة وسألتني إذا كنت مستعدة إني أسكن في شقة اوضتين فرديت إني ميفرقش معايا،
المهم الاقى إنسان خلقه ودينه كويسين بس، الاقيه بس وبعد كده ربنا هيكرمنا إن شاء
الله سوا


ولما لقيت
الموضوع انتهى، والنقاش هيحتد مبنا، قلت أنهيه مؤقتا وقلت يا جماعه مش وقته الكلام
ده، أما أقوم أذاكر


بس اللى لفت
انتباهي ان بابا وماما أخدوا القرارات لوحدهم من غير ما يسألوني، وكمان ظهر اختلاف
في وجهات النظر مكنش ظاهر قبل كده، مش عارفه هحلها ازاى بس أنا تعبه نفسى ليه دلوقت
كل شيء بأوانه.


2)لما رحت الجامعة ( الجزء )

ازيك يا منه؟




أهلا الحمد لله، ازيك انتى يا ريهام؟




الحمد لله سمعتي اللى حصل؟ مش في واحدة من الدفعة بتاعتنا
اتجوزت.




ودى كانت أول كلام ريهام معايا اليوم اللى بعده، بصراحة بقيت
حاسه إني الكلام عن الجواز بقى حديث الساعه والناس كلها بتتكلم فيه، مفيش بقى عرب
ولا قضايا معاصرة ولا حتى مذاكرة




فالمهم رديت عليها وقلتلها ... بجد ربنا يوفقها ويرزقها الذرية
الصالحة. بس مش تعب عليها انها تتباع مذاكرتها والجواز ومسئولياته؟




فردت ريهام وقالت لي .. معلش دعوة ربنا معاها




فبصراحه مقدرتش أمسك نفسي والموضوع بدأ يخنقني، فقلت لريهام
وبعدين هو اليومين دول محدش بيتكلم إلا عن الجواز دى حاجه تزهق. فردت ريهام
باستغراب من ردى وقالت لي




.. خير يا منة مالك شكلك زعلانه من حاجه، وأنا خلاص كنت زهقت من
كتر التفكير لوحدي، فقلتلها تعالي نقعد شويه عايزه أكلمك عقبال ما المحاضرة تبتدى
وادى اللى حصل:




ادينى حكيتلك كل اللى حصل ع الغدا، ماما بقى معظم كلامها على
الموضوع ده، الجواز الجواز، وأنا قلتلها أنا مش رافضه، بس سيبينى أخلص دراستي السنة
دى وفي الإجازه نتكلم، ما هيا برده عايزه تفرح بيا، واللى زعلنى من نفسي إني
اليومين اللى فاتو سرحت كتير فى الموضوع ده، بس استعذت بالله من الشيطان الرجيم
ودعيت ليا ولكل البنات بالزوج الصالح




.. أنا مش عارفه ازاى أشرح لأمي وجهة نظري؟ أنا حاسه إني مش
طريقي إني أفضل قاعدة مستنيه "عدلى" وبعد كده اتجوز وخلاص زى ما بيقولوا البنت
آخرتها الجواز، ومع ذلك أنا مش بقلل من أهمية انك تكوني أسرة وتجيبى أولاد تربيهم
تربيه صالحة وينفعوا الإسلام، بس بقول مش دى الحاجه اللى عايشين عشانها.




أنا لسه طريقي طويل، مش اوى، بس لسه أخلص الكلية والماجستير
والدكتوراه، ونفسي لما أخلص أكون دكتوره متدينه شاطره، وأساعد ناس كتير، وبرده ربنا
يرزقني بالزوج الصالح والأطفال الصالحين، بس مش عايزه أستعجل وأختار غلط




وحاسه ان أمي بتتغط عليا، وعشان كده أنا متلغبطه اليومين دول،
وتركيزي مشتت. وبعد ما خلصت كلامي وحسيت إني استريحت لما اتكلمت بصراحة لقيت ريهام
بترد على تليفون جالها وأنا قاعدة ومخدتش بالي خاااالص، وبعد ما رجعت سألتنى كنتي
بتقولي إيه؟



فابتسمت على سهوي وقلتلها بقول ....... ربنا يهديني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كل ده علشان جوازة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كريزى :: المنتديات الادبية :: منتدى القصص القصيره-
انتقل الى: